الفعل المتعدي 0

  • ينقسم الفعل المتعدي إلى ثلاثة أقسام. متعدٍ إلى مفعول به واحد، ومتعد إلى مفعولين، ومتعد إلى ثلاثة مفاعيل.
  • .
  • ((@)) المتعدي إلى مفعولٍ به واحدٍ كثيرٌ، وذلك مثل: "كتب وأخذ وغفر وأكرم وعظم".
  • .
  • ((@)) المتعدي إلى مفعولين على قسمين : قسمٍ ينصب مفعولين ليس أصلهما مبتدأ وخبراً، وقسم ينصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبرٌ. ::: فالأل مثل: أَعطى وسأل ومنح ومنع وكسا وأَلبس وعلَّم"، تقول: "أَعطيتك كتاباً. منحت المجتهد جائزةً. منعت الكسلان التنزُّه. كسوت الفقير ثوباً. أَلبست المجتهدة وساماً، علّمت سعيداً الأدب". ::: والثاني على قسمين: أفعال القلوب، وأفعال التحويل.
  • .
  • قال الغلاييني أفعال القلوب المتعدية إلى مفعولين هي: "رأى وعلم ودرى ووَجدَ وألفى وتعلَمْ وظنَّ وخالَ وحسبَ وجعل وحَجا وعدَّ وزَعمَ وهَبْ".
  • قال الغلاييني رحمه الله : (وسميت هذه الأفعال "أفعال القلوب"، لأنها تدراك بالحس الباطن، ::: فمعانيها قائمة بالقلب. ::: وليس كل فعل قلبي ينصب مفعولين. ::: بل منه ما ينصب مفعولا واحداً: كعرف وفهم. ::: ومنه ما هو لازم: كحزن وجبن).
  • قال الغلاييني : " أفعالُ القلوب نوعان: نوعٌ يفيدُ اليقينَ (وهو الاعتقاد الجازم)، ونوعٌ يفيدُ الظنَّ (وهو رُجحانُ وقوع الأمر). "
  • أفعالُ اليقين، التي تنصبُ مفعولين، ستةٌ:# الأولُ: "رأى" بمعنى "علم واعتقد" # والثاني "عَلَم" - بمعنى "اعتقدَ" # والثالث "دَرَى" - بمعنى "عَلِم عِلمَ اعتقاد" # والرابع: "تَعَلّمْ - بمعنى "اعلمْ واعتقِدْ" # والخامس: "وجد" - بمعنى "عَلِمَ واعتقد" - ومصدرها "الوُجودُ والوجدان"، مثل: "وجدتُ الصدقَ زينةَ العُقلاء"، قال تعالى: {وإِنْ وجدْنا أكثرهم لفاسقين}. # والسادسُ: "ألفى: - بمعنى "علِمَ واعتقد" -: مثل "الفَيْتُ قولكَ صواباً".
  • ((@)) المتعدِّي إلى ثلاثة مفاعيل، هو "أرى وأعلمَ وأنبأ ونَبَّأ وأخبرَ وخرَّ وحدثَ". ## ومُضارعها: "يُرِي ويُعلِمُ ويُنبِيءُ ويُنبِّىءُ ويُخبر ويُخبِّرُ ويحدِّث"،
  • أمثلة على المتعدِّي إلى ثلاثة مفاعيل تقول: "أريتُ سعيداً الأمرَ واضحاً، ## وأعلمتُهُ إياهُ صحيحاً، ## وأنبأتُ خليلاً الخبرَ واقعاً، ## ونَبَّأته إيَّاهُ ، أو أخبرتهُ إِياهُ، أو أخبرته إياهُ أو حدَّثتهُ إياهُ حقا".
  • الغالبُ في "أنبأ" وما بعدها أن تُبنى للمجهول، فيكون نائبُ الفاعلِ مفعولها الأول، مثل "أُنبئْتُ سليماً مجتهداً"

الخميس، 26 مارس، 2009

الفعل المتعدي إلى أكثر من مفعول واحد

الفعل المتعدي إلى أكثر من مفعول واحد

قال الأستاذ الشيخ مصطفى الغلاييني رحمه الله
:
"
المتعدي إلى أكثر من مفعول واحد
ينقسم الفعل المتعدي إلى ثلاثة أقسام.

متعدٍ إلى مفعول به واحد
،
ومتعد إلى مفعولين،
ومتعد إلى ثلاثة مفاعيل
.فالمتعدي إلى مفعولٍ به واحدٍ كثيرٌ
،
وذلك مثل
:
"كتب وأخذ وغفر وأكرم وعظم"
.التعدي إِلى مفعولين
المتعدي إلى مفعولين على قسمين
:
قسمٍ ينصب مفعولين ليس أصلهما مبتدأ وخبراً
،
وقسم ينصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبرٌ
.فالأول
مثل
:
أَعطى وسأل ومنح ومنع وكسا وأَلبس وعلَّم"
،

تقول
:
"
أَعطيتك كتاباً. منحت المجتهد جائزةً.

منعت الكسلان التنزُّه. كسوت الفقير ثوباً. أَلبست المجتهدة وساماً،
علّمت سعيداً الأدب
"

الثاني على قسمين
:
أفعال القلوب، وأفعال التحويل
.

ليست هناك تعليقات: